منتديات صبيان فارس العكاس

بني مغيدعسير مرحبا الف
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الأحد ديسمبر 23, 2012 12:11 pm

شاطر | 
 

 مهم وحصري نهاية الروايه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بقايا جروح
مشرفة
avatar

تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: مهم وحصري نهاية الروايه   الإثنين يناير 03, 2011 4:19 am

تمسك إحداهن بيد الأخرى وكأنها تكتب شيئاً وبين أيديهن صوراً لأحد الممثلين الأتراك الذي تردد عرض صوره على إحدى الفضائيات العربية وبينما تقترب نوف مع نجلا من الطالبتين تقبل من بعيد إحدى المشرفات في الجامعة والتي كانت تتبع أثارهن بخطوات كسوله ومتخفيه وكأنها اقدام ثعلب في حقل حتى تصل إلى الطالبتين ..
وفي لحظة تنتبه إحداهن فتخبي إحدى يديها التي كانت مكشوفة .وقد ظهرت عليها علامات الارتباك بينما تتسمر الأخرى في مكانها وقد خبأت هي ايضا شيئاً بداخل ملابسها في وضع لهن لايحسدن عليه فقد نشفت الأرياق وجحظت العيون وتوقفت الدماء في عروقهن عند ذلك تباغتهن نوف بلكنتها المعروفه وتسأل .. وش تزينون ..؟ ترد إحداهن .. مابنزين شي .. وبعدين وش دخللس انتي ..؟ ترد نوف بوجه غاضب وصوت حاد.. شوفي عاد ترين لو بتعلميني ابغدي لم المشرفه واعلمها الحين يأتي صوت المشرفة من خلفهن مجلجلاً وش السالفه ..؟..في تلك الأثناء تأمر المشرفه نجلاء ونوف بالانصراف وتبقى هي مع الطالبتين و تلحظ يد إحدى الطالبات وعليها آثار دم.. فتسحب المشرفة يد الطالبة ..وتجد نقش بإبرة ألخياطه متضمن اسم ألممثل صاحب الصوره وسط استغراب المشرفة لهذا المنظر وتحاول ان تستوضح سبب فعل الطالبه الاولى لكنها تلحظ الطالبة الأخرى تغطي بإحدى يديها على الأخرى بإرتباك وكأنها تخبئ نقشاً آخر فتأخذ المشرفة اليد وتكشف عنها لتجدها هي أيضا ناقشة على يدها نقشاً قديما متضمن إسم إحدى الطالبات هنا يدب الرعب في قلب المشرفة من هول مارآت ويبدأ العرق يتصبب من جبينها ولم يدور في خلدها يوماً ان في بنات هذا البلد من وصلت بها الوقاحة لمثل هذا الفعل .. وتصر على معرفة لماذا يفعلون ذلك وهن على مستوى تعليمي ليس بالقليل...؟ فتبدأ في طرح الأسئلة ...؟ وسط تمنع البنات عن الرد .فتقرر سحبهن إلى إدارة الكلية بالجامعه وفي الطريق يسقط من بين ملابس إحدى الطالبات ماكانت تخبئه هل تعرفون ماهو إنها إسطوانه حاسب آلي تلتقطها المشرفة وتسألها عن محتواها وترفض الطالبة التكلم حتى ولو ببنت شفة واحده وفي الطريق الى باب الادارة كل قدم للطالبتين تصطدم بالأخرى من الخوف لعلمهن بغلظة المديره تدخل المشرفة والطالبتين على المديره التي كانت في تلك اللحظة توقع بعض الأوراق فتسلم عليها المشرفة وتعرض عليها ماوجدت عليه الطالبتين من سلوك وعن النقش وعن الاسطوانه ترفع المديره في هذه اللحظة نظرها في المشرفة وترفع نظارتها الغليظة المنزلقة على أنفها بسبابتها لتثبتها على عيونها حتى تزيد من مستوى الرؤية وتمرر نظراتها على الطالبتين المتسمرتين ثم تقوم وتتناول الاسطوانة من يد المشرفة وتقوم بفحص محتواها عن طريق جهازها المحمول ولم تجد ماكانت تتوقعه من أفلام إباحيه ولكنها وجدت أمرا آخر عبارة عن مؤامرة غريبة لقد احتوى على أكثر من مائة رقم جوال لبنات الجامعة وأسمائهن الحقيقيه حيث كانت (احدى الطالبتين ) تعمل عليه منذ أكثر من ثلاثة اشهر تبدأ المديرة هنا في قبض يديها مع بعض وتتنفس الصعداء وتسأل المشرفة بلهجة قديمة تتناسب مع عمرها ( وش عندس ثاني ,,؟) تقوم المشرفه في هذه اللحظة وتكشف عن اذرع الطالبتين أمام المديره تهز المديرة رأسها مستنكرة ما رأت وترفع سماعة الهاتف لتطلب مديرة قسم المتابعة بالكلية وتأمرها بالتحقيق مع الطالبتين ورفع الإفادة عاجلاً وتأمر المشرفة بأخذهن إلى المتابعه وهناك تنكشف حقائق غريبة ..
إحدى الطالبتين وتدعى ( هيا ) كانت مغرمة بالممثل التركي ( م.....) ومن حبها الغبي قامت بكتابة اسمه على إحدى يديها في ضل فراغ عاطفي واجتماعي كانت تشعر به وبعداُ واضح عن الدور الأسري في ذلك وضعف في الوازع الديني أما الأخرى وتدعى ...(جود) فكانت لديها انحراف سلوكي غير طبيعي تجاه نفس الجنس وكانت مياله إلى عشق إحدى زميلاتها فكان بدايته إعجاب بلبسها وأنوثتها ونهايتها عشق لها ونقش اسمها على ذراعها في غياب واضح للوعي وعدم معالجة هذا الانحراف أما سر الاسطوانة التي كانت مع (جود) ...؟ فكان امرأ غريبا اخر حيث كان للصدفة دوراً في ذلك هل تتذكرون ( تركي ) ..؟ الذي لايعجزه شيء انه السبب وراء هذه الاسطوانة وتدور الاحداث بعد ان نتعرف على شخصية تركي فمن هو...؟ انه شاب مبتز ارعن لديه من الخبث الشيطاني ما يخيف كل من يعرفه يستخدم اساليب غريبه ومنحطه وفي بعض الأحيان يستخدم حتى عمله في بلوغ مآربه لم تسلم حتى التقنية التي وجدت للخدمه من خبثه حيث استخدمها للإيقاع بجود في شبكة صيده ليبتزها فقد قام بإنشاء موقع الكتروني أسماه ( . www........com) ونصب نفسه مديراً له بإسم نسائي مستعار وجعله يتضمن كل ماتهتم به البنات من مواضيع حتى تمتلئ شبكة صيده بالبنوتات ...(* اتوقع كل واحد على شاكلة تركي سيمنع ظهور هذه الرواية في منتداه ) . وكانت الطالبة جود من ضمن المنتسبات لهذا الموقع وبعد ان تأكد إنها فتاه عندما استطاع اختراق جهازها بواسطة .. الباتش .. بدأ ينهال عليها بالتعليقات الحلوه على مواضيعها وإعطاها أوسمة ونجوم وعضويات ذهبية وماسيه وطلب صداقة حتى وصل إلى علاقة حقيقة من خلال الجوال ثم اللقاء والصور فبدأ يهددها وكان آخر طلب له من جود بعد ان عرف انها ليست من النوع الذي يرغب في الشباب فهي منحرفة سلوكياً باتجاه البنات ان تقوم بتفريغ ارقام جولات طالبات الجامعة في اسطوانة واعطاءه لحاجة في نفسه ليس هذا فقط بل كان يطلب من جود في بعض الأحيان لبس ملابس رجالية وإركابها معه في سيارته والالتفاف بها في أرقى شوارع الرياض من العليا حتى التحلية في تصرفات غريبة تصدر منه .. وبعد ان انتهى التحقيق مع الطالبتين وإخبار المديرة بالنتيجة تأخذ التوجيه من ادراة الجهات العليا هاتفيا بوجوب تدخل ( حراس الفضيلة ) في الأمر وفوراً يتم الابلاغ عن المدعو تركي بعد عرض نتيجة التحقيق والاسطوانه عليهم ,
وبعد اخذ التعهد اللازم على الطالبيتن ولفت نظرهن تم مناصحتهن من قبل المشرفة التي قامت بإعطاء كل طالبة منهن كتيبات دعوية ومطويات وأشرطة أحاديث وقرءآن وبعد خروجهن من مكتب مديرة الكلية الى فناء الجامعة كانت لازالت نوف ونجلاء في انتظار المحاضرة التاليه فعندما يلحظن خروجهن تبدأ دعوى الفضول تقدم عليهن من كل حدب وصوب فتقترب نوف كعادتها لتستوضح ماحدث لهن لتباغتها ( هيا ) بصرف النظر تشميقاً عنها وتسحب يد زميلتها في طريق الفسق ويمضيان خروجاً من الفناء الجامعي وفي طريق عودتهن يرميان بكل الأشرطة والمطويات في الخارج إلا إن احد الاشرطة الدينية تبقيه ( جود )معها لغرض دنيء في نفسها توضحه ل ( هيا ) بأنها ترغب في تسجيل بعض الأغاني عليه لمطربها المفضل لاسيما الجديدة والتي تذاع بعض الأحيان حصريا على إحدى إذاعات الا ف ام يقهقهن الطالبتين بضحكات رقيعه تنم عن سوء تربيتهن وفي طريق العوده تشير (جود )على (هيا) بان يذهبان إلى احدى المولات الكبيرة في الرياض فلديهن مابقي من مكاقآتهن الجامعية يكفي لإجرة الليموزين والتسوق فتقبل (هيا )العرض ويذهبان الى المول هناك كان الوقت يشير الى الساعة الحادية عشر صباحاً والمول تقريباً فاضي الى حدا ما فتشير (هيا )على( جود) بالعوده قائلة .. وش ذا ...؟ مافيه شباب مافيه وناسه ياللا نرجع .. تجاوبها هيا خساره والله ... مع انه كان بودي نسوي مكياج السوق وندخل تربت جود على كتفها وتقول:.. ياللا.. نمشي .. تصل الطالبتين الى منازلهن في تمام الثانية عشر بعد ان صالا وجالا في البلد بعيدا عن الرقابة وفي غرفة جود يحدث أمرا جميلاً وقصة تشبه قصة مالك بن دينار ليقلب كيانها رأسا على عقب .
لقد دخلت غرفتها كعادتها وبدأت في فسخ ملابسها لترتدي الملابس المنزليه كماهو متبع وترمي الشريط الديني على السرير وتقوم بتشغيل المذياع على الاف ام لتستمع لآخر الاغاني كعادتها وتبدأ في تمشيط شعرها الناعم امام مرآة خزينة ملابسها وماهي الا لحظات حتى تذاع اغنية مطربها المفضل فتبدأ بالتمايل على اغنيته وتتذكر في هذه الاثناء الشريط الديني الذي تحمله معها وقد القته على السرير فتأخذه على عجل لعلها تدرك مابقي من الاغنية ليتم تسجيلها عليه فتضعه في جهاز التسجيل وتحاول ان تسجل فالذي حصل ان اداة التسجيل تكاد لاتعمل فتغلق المذياع وتحاول تشغيل الشريط لتتأكد من جودة الشريط وفي أثناء تشغيل الشريط وهي لازالت تترنم بالاغنية وسط تمايل بجسمها يشتغل الشريط فإذا به شريط قرآني يتلوا هذه الآية التي كانت بمثابة شلالاً من الماء البارد قد اهرق على جسم جود فبمجرد سماعها لها خارت قواها وسجدت باكيه وكأنها اول مرة تسمع قرأنا وجدت نفسها ملقاة وهي تغسل خديها بدموعها فقد وقفت كل شعرة في جسمها انتصاباً واحست بقشعريرة لم تحس بها من قبل عندما سمعت صوت الشيخ عبدالرحمن السديس وهويقرا في الشريط قوله تعالى ((أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ.) صدق الله العظيم .
تبدأ جود تعيد الاستماع لهذه الاية مرة تلو الاخرى وفجاءة وعلى حين غفلة تسمع صوت ضرباً قوياً وكأنها حجارة من سجيل تقذف نافذة غرفة نومها حيث تقوم مفزوعة وصوت القران لازال يصدح وتفتح النافذه فتجد أمرا عجيباً غريبا معلقاً بطرف النافذه .....
اتمنى ان تكون اعجبتكم هذه الروايه ولوان فيها أطاله اشكرلكن المتابعه ودمتم بسعاده


تحياتي/بقاياجروح


<P></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قـاضـي الـعـشـق
اداري


تاريخ التسجيل : 08/10/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: مهم وحصري نهاية الروايه   الإثنين يناير 03, 2011 12:25 pm

كتبتي ما يبكي القلب وما الناس عنه غافلين

كل الشكر على هذا النقل

تقبلي مروري


ﭐللـﮩـمـ آغفـر لـﮯً ﯛلـﯛآلـدﯤ ﯜللمسلميـًن ﯛآلمسِلمآتـً ﯜللمـﯝمنٍيـن


ﯛآلمـﯝمنآتـ آلأحٍيآء منـﮩـمـً وآلأمـﯜآتـِ ■□
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عكاسي في زمن قاسي
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 01/04/2010
العمر : 32
الموقع : ابها

مُساهمةموضوع: رد: مهم وحصري نهاية الروايه   الإثنين يناير 03, 2011 5:09 pm

الله المستعان
زمن فتن القابض فيه على الدين كالقابض على االجمر
بقايا نقل رائع=-=-=-=-=-=-=-=-=دمتي بتميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مهم وحصري نهاية الروايه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صبيان فارس العكاس :: نبض الوريد-
انتقل الى: