منتديات صبيان فارس العكاس

بني مغيدعسير مرحبا الف
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الأحد ديسمبر 23, 2012 12:11 pm

شاطر | 
 

 مهاجرة بلا هوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بقايا جروح
مشرفة
avatar

تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: مهاجرة بلا هوية    السبت نوفمبر 20, 2010 3:43 am

--------------------------------------------------------------------------------

مهاجرة بلا هوية
حدثتني نفسي يوما بزيارة زميلة الدراسة ورفيقة دربي في الجامعة فلم أرها منذ عدة سنوات فحداني الشوق والحنين إلى مراتع الصبا الخصبة و الذكريات الحلوة الجميلة التي لطالما شيدناها بضحكاتنا ومزجناها بمرحنا وعبثنا البريء و يطيب لنا أن نسردها بتفاصيلها الدقيقة ونستمتع بلحظاتها السعيدة ، خاصة أنني تلهفت لتفقد أحوالها والإطلاع على أمورها من باب الاطمئنان عليها والأنس بها ، فقد كانت بحق فتاة مفعمة بالنشاط والحيوية ومقبلة على الحياة بتفاؤل وأمل ومحبة للمرح والدعابة ولكنني حينما قابلتها ذهلت لمرآها بهذا الوضع المزري والشكل المهين ، فالذبول والشحوب استقر بين ملامحها و خيم بسواده المظلم على وجهها وخط معالم الكآبة والشقاء بدقة وإتقان ولم يترك فراغا أو صفحة إلا وملأها ، فانتابني شعور غريب بالانقباض وعدم الراحة خاصة أنها كانت على أهبة الاستعداد للتحليق والسفر في الفضاء الرحيب والكون الواسع بعيدا عن الضغوط العصرية والتكاليف المادية ، فأردت أخذ زمام المبادرة والإمساك بطرف الموضوع والبدء بالحوار الودي معها لمعرفة السر الحقيقي في التغير الواضح عليها فبادرتها قائلة :
متسائلة / أراك تحزمين حقائبك وتتأهبين للرحيل بسرعة هل لديك رغبة في السفر والسياحة إلى جميع أنحاء العالم والتجول في أرجائها الواسعة واكتشاف غرائبها ؟
مهاجرة / أحزم حقائبي للسياحة والتجول في نطاق ذاتي التي لطالما بحثت ونقبت داخلها وغصت في أغوارها وبعد شد وجذب معها توصلت إلى قراري الأخير الذي لا يقبل النقاش أو التفاوض .
متسائلة / أي تجوال قمت به داخل ذاتك وما القرار الذي تمخض وتولد بعد البحث والاكتشاف ؟
مهاجرة / أنني عازمة على الهجرة خارج البلاد أريد أن أنفي نفسي وأخرج ذاتي وأبتعد عن أسرتي ومجتمعي الذي لم أجد منه إلا النقد اللاذع والاتهام الجارح لكرامتي .
متسائلة/ هل يعقل أنك ستهاجرين كالطيور المحلقة في السماء وتتركين ديارك وتغادرين المكان الذي احتواك وضمك وصانك ولم تضن يداه وتشح بأي عطاء لك ؟
مهاجرة / كم أنت ساذجة يا صديقة الدراسة أو تتظاهرين بذلك فأي احتواء تتشدقين به وأي حماية ورعاية قدمها لي ؟ وهو من كبلني وقيدني وحبسني في زنزانة الممنوعات والمنهيات من عادات وتقاليد ما أنزل الله بها من سلطان حتى وقعت ضحية أوهام الماضي وأطلاله التي لا تلبث تطوف بخيالي وتطاردني كالأشباح لذلك أردت التفكير بالهروب من جحيمهم والتحليق بعيدا عن عالمهم الغريب .
متسائلة / لا يمكن أن تكون أسرتك ومجتمعك قد اشتركا معا في النيل من كرامتك وسلب حقوقك وتسببا في شقائك ، فهل ترويت قليلا وتريثت قبل أن تطلقي عليهم هذه الألقاب المنفرة وتصدري الأحكام الجائرة بلا تمحيص وتدقيق ؟
مهاجرة / المجتمع ظلمني وبالغ في الإجحاف بحقي حينما أوكل للرجل الذي أسمى نفسه ( أب ) بتربيتي بقسوة وشدة وتعنت و أوقعني في سجن التعاسة والحرمان ودون صحيفة مملوءة بالممنوعات والمحظورات بقوله هذا يجوز ولا يجوز وأنت فتاة وهو رجل ولا ترفعي صوتك ومع من تتحدثين ولا تتأخرين ولا بد أن يتابعك قيمك ويلازمك كالظل فأنت عرضة للفتنة وغيره من هراء أحدث فجوة وثغرة في تركيبة وتكوين شخصيتي و تسبب لي في أزمات نفسية وترسبات عميقة هيهات للزمن بسرعته وقوته أن ينسيني إياها .
متسائلة / ألم تتح لك فرصة الزواج بأن تفكي هذه القيود وتتخلصي من هذه السلاسل لتستنشقي رائحة الحرية بعد المعاناة من سجن الأبوة الموصد بأعمدة التجاهل والعزلة والانطوائية ؟
مهاجرة / أي حرية تتفوهين بها وتنطقين بحروفها العظيمة والمجتمع قد نفض يديه من مسئوليتي ؟ وتجاهل حقي وتخلى عني وتركني أواجه مصيري حينما سلمني لحما طريا إلى الجلاد ( زوجي ) الذي أطبق بفكيه علي وأخذ يفترسني كل يوم والكل يقف كالمتفرج ولا يفكر بالدفاع عني ومساعدتي ، ويتحجج بقوله هو زوجك وجنتك ونارك وفعلا قد أجاد الرجل تطبيق منهج النار بكل ألوانها ، فأدخلني في دورة العذاب والقهر الشقاء ويشرح لي بالتفصيل كل دروسها ليحصل على شهادة عليا في التمرس والتدرب على فنون القتال والعذاب ، فقمة البشاعة والفظاعة أن يلقي المجتمع بالمرأة الضعيفة إلى وحش ضاري و وينظر إليها بقلب مجرد من الرحمة والشفقة وهو يشرحها ويقطعها ثم إذا انتهى من أمرها رماها وقذف بها .
متسائلة / ألم يسعك بأن تطلبي النجدة والإغاثة من أسرتك وأقاربك لينصروك على هذا الطاغية ؟ أو تصرخي في وجهه وتقاوميه بشدة وعنف ولا تعطيه الفرصة ليغتصب حقك و يعتدي عليك ؟
مهاجرة / كيف أستطيع الدفاع عن نفسي ومواجهة الاستبداد وقد شدد الخناق علي ؟ وأحكم قبضته على عنقي ثم ألقى بي في الشارع لألقى حتفي وأواجه مصيري المحتوم ( كمطلقة ) تستجدي الرحمة وتستدر العطف ليثبت فعلا للمجتمع انه البطل الهمام والفارس المغوار الذي لا يشق له غبار ولم يقم بهذه الجريمة النكراء إلا بعدما امتص رحيق شبابي وعافيتي واستنفذ كفاحي وسنوات عمري التي قضيتها راكعة تحت قدميه كالأمة وجازاني بالنكران والجحود ثم إن عيب مجتمعنا أنه يبني شخصية الرجل ويقوي عضلاته ويبرز مهاراته وطاقاته على حساب المرأة المسكينة كأنه في ساحة ملاكمة يصفق له الجماهير ويهنئونه على بطولته العظيمة وإذا ارتكب حماقات وزلات في حقها فيلتمسون له الأعذار الواهية والمبررات الكاذبة .
متسائلة / لا يعقل أن سياسة التمييز العنصري امتدت إلى مجتمعنا ووصلت إلى هذا الحد من التخبط و العمى ، فحسب ظني وتقديري أن المجتمع يعامل الجميع سواسية بلا تفريق بين الجنسين ، فالأخطاء والزلات لا تغتفر وتسامح لكليهما فمن ارتكب خطايا وآثام يعاقب عليها بدون استثناء ؟
مهاجرة / أنت بحق تعيشين في وهم كبير وخيال مريض يوحي لك بغير الحقيقة ، فالرجل إذا أساء في حق نفسه وأهله فأن عين المجتمع تغض الطرف عنه حتى لو عاقبته بالسجن فأن سجل حياته وتاريخه يطوى ولا يروى بينما المرأة لو فعلت شيء صغير وكبير فهي ستجلب العار لها ولمجتمعها وتحارب في كل مكان ولا تسلم من نظراتهم الفضولية وألسنتهم الحادة حتى لو قضت عمرها تكفر عن سيئاتها فستظل في نظرهم عار ونشاز يجب أن توارى وتدفن حية تحت التراب كالجاهلية .
متسائلة / ربما أنت محقة في حكمك ونظرتك ولكن قد غاب عن ذهنك جانب جوهري لم تعيريه أدنى اهتمامك ، فهل بإمكانك التكيف والتأقلم مع الحياة الجديدة بيسر وسهولة ؟ خاصة وأنك ستكونين وحدك في معترك الحياة الدائر بين وحوش الغاب .
مهاجرة / مجتمع الغرب الذي نعتيه بالغاب لن يكون بأسوأ من مجتمعي الذي بجبروته واستبداده أجبرني على الهجرة ودفعني إليها دفعا قويا وأرغمني على بيع هويتي وضياع جنسيتي في مقابل استعادة حريتي وكرامتي التي لطالما تمرغت تحت تراب التفرقة العنصرية بين الرجل والمرأة على الأقل لن يكون هناك من يراقبك ويتعقبك ويترصد زلاتك ويحصي عثراتك ويحاسبك على خطواتك ولن ينظر إليك أحد باحتقار وامتهان ،نعم سأعيش هذا العالم الجديد لوحدي وأقفل باب التساؤل والفضول وأحيا بعيدا عن الشكوك والأوهام وسأستمتع بكل لحظة من عمري الباقي الذي أحاول أن ألم شتاته وأتدارك معالمه وأنقذ ما يمكن إنقاذه ، وأغلى شيء بطبيعة الحال هو روحك وعقلك اللذان بهما تظفرين بكنوز الدنيا وما فيها .






بقايا/جـــــــــــــــــــــــررروحححححححححححح


<P></P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بندر هشلول
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 16/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: مهاجرة بلا هوية    السبت نوفمبر 20, 2010 9:59 am

نقاش جدا مفيد وياليت اقدر اخوض اكثر منه بكثير مع نفسي
تقبلي مروري وأدام الله بداعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مهاجرة بلا هوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صبيان فارس العكاس :: النقاش الجاد والحوار-
انتقل الى: